مقالة تعليمية

طريقة المطابقة: تتسم هذه الطريقة باستعمال القناة السمعية “اللفظية” والقناة المرئية “المصورة” وذلك لنقل المعلومات الجديدة إلى الطالب ، على سبيل المثال ، إذا قمنا بتصميم فيديو تعليمي يقوم بعرض المعلومات باستخدام الرسوم المتحركة على الشاشة أثناء سردها فإننا بذلك قد استخدمنا القناتين السمعية والمرئية لتوضيح المعلومة وإيصالها للطالب ، على العكس من ذلك ، فإن عرض الرسوم المتحركة مع إظهار النص المطبوع يستخدم فقط القناة المرئية مما يعيق عملية التعلم ويقلل من الفائدة , كذلك من الأمثلة الشائعة هي إظهار “رأس ناطق” في الفيديو وذلك لشرح بعض العمليات المعقدة , إن هذه الطريقة تجعل العرض فقط عبر القناة اللفظية وذلك لأن مشاهدة المتحدث لا تنقل المعلومات الإضافية المطلوبة لاكتمال عملية الفهم عند الطالب ، نستنتج من هذا الكلام أن الطريقة المثلى هي بعرض الرسومات الرمزية للتوضيح ويرافقها اللفظ الصوتي وبهذا نكون قد استخدمنا القناتين لإنتاج فيديو تعليمي متكامل ومفيد .