عرض مزايا المنصة (المقالات)

لوريم إيبسوم(Lorem Ipsum) هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل عشوائي أخذتها من نص، لتكوّن كتيّب بمثابة دليل أو مرجع شكلي لهذه الأحرف. خمسة قرون من الزمن لم تقضي على هذا النص، بل انه حتى صار مستخدماً وبشكله الأصلي في الطباعة والتنضيد الإلكتروني. انتشر بشكل كبير في ستينيّات هذا القرن مع إصدار رقائق “ليتراسيت” (Letraset) البلاستيكية تحوي مقاطع من هذا النص، وعاد لينتشر مرة أخرى مؤخراَ مع ظهور برامج النشر الإلكتروني مثل “ألدوس بايج مايكر” (Aldus PageMaker) والتي حوت أيضاً على نسخ من نص لوريم إيبسوم.

لوريم إيبسوم(Lorem Ipsum) هو ببساطة نص شكلي (بمعنى أن الغاية هي الشكل وليس المحتوى) ويُستخدم في صناعات المطابع ودور النشر. كان لوريم إيبسوم ولايزال المعيار للنص الشكلي منذ القرن الخامس عشر عندما قامت مطبعة مجهولة برص مجموعة من الأحرف بشكل عشوائي أخذتها من نص، لتكوّن كتيّب بمثابة دليل أو مرجع شكلي لهذه الأحرف. خمسة قرون من الزمن لم تقضي على هذا النص، بل انه حتى صار مستخدماً وبشكله الأصلي في الطباعة والتنضيد الإلكتروني. انتشر بشكل كبير في ستينيّات هذا القرن مع إصدار رقائق “ليتراسيت” (Letraset) البلاستيكية تحوي مقاطع من هذا النص، وعاد لينتشر مرة أخرى مؤخراَ مع ظهور برامج النشر الإلكتروني مثل “ألدوس بايج مايكر” (Aldus PageMaker) والتي حوت أيضاً على نسخ من نص لوريم إيبسوم.

يجب أن يعلموا إذن، أن هذا الرجل النبيل المذكور أعلاه، كان يقضي الأوقات التي لا عمل فيها (وفي الغالب طوال العام تقريبًا) في الإنكباب على قراءة كتب الفروسية، بلذة ونهم يبلغان حدًا يجعله يكاد ينسى الخروج للصيد وإدارة ممتلكاته؛ مما حمله حبّ الاستطلاع والإفراط في هذه القراءة على بيع فنائق كثيرة من أجود أراضي القمح من أجل شراء كتب في الفروسية يقرأها. ولهذا اقتنى في منزله منها كل ما استطاع اقتناءه.

ولكن من بينها كلها، كان يرى أن أروعها جميعًا تلك التي وضعها فيليسيانو دي سيلفا الشهير، ذلك أنه كان مأخوذاً بوضوح نثره، وبدت كلماته المعقودة كأنها عقود اللؤلؤ في نظره، خصوصاً حينما يبلغ من قراءته إلى قوله في مواضع عدة من رسائل الغزل والتحدي، حيث أنه في الغالب وجد فقرات مثل: “إن علة علة العقل التي أصابت عقلي أضعفت عقلي حتى شكوت لعلة من جمالك” أو قوله: “إن السماوات العُلى التي تقوّي إلهيتك إلهياً بعون النجوم، وتجعلك مستحقة للحقوق التي تستحقها عظمتك”.

0
0.0 rating
0 من 5 نجمات (إستناداً إلى 0 تقييم)
ممتاز0%
جيد جداً0%
جيد0%
مقبول0%
سيئ0%

لا يوجد أي تعليق حتى الآن ... كُن أول من يكتب تعليقاً

راسلنا على الإيميل
أعد تغريد الدرس على تويتر
شاهد قناتنا على يوتيوب
شاهد قناتنا على يوتيوب